Skip Ribbon Commands
Skip to main content
Sort by AttachmentsUse SHIFT+ENTER to open the menu (new window).
DetailsFilter
  
  
للكشف عن هوية الأمة ونشاطها الذاتي، وتوضيح التبدلات التي حصلت في المجتمع وأدت إلى تطوره في الفترات المختلفة
  
حيث اتجه إلى رسم منهجية علمية للبحث التاريخي بعيدة عن التعصب والتحيز، تعتمد أساساً على معرفة الدراسات المتخصصة بتاريخ التاريخ وما فيه من مناهج وآراء، كون هذه المعرفة تساهم في التعرف على اتجاهات المؤرخين وميولهم وولاءاتهم، والتعرف على أسلوبهم في تمحيص الروايات، لفهم قيمة المواد التاريخية المتوفرة أو نقد أبحاث الآخرين، أو تخليص تاريخنا من الشوائب التي لحقت به في الماضي والحاضر. فلم يعد مقبولاً الآن الاكتفاء بتلخيص بعض الروايات وسرد المعلومات مع شيء من التوثيق، بل أصبح لزاماً الإحاطة بالمصادر وتقييم الروايات ونقدها وتحليلها وتوثيق ما يكتب بأمانة.
  
تفسيراً يستند إلى التطورات الكبرى في تاريخنا، وإلى طبيعة الحركة التاريخية، وفق نظرة شاملة إلى التاريخ، بعيدة عن التجزئة.